Search
  • altaweel9

في يوم ميلادي الـ32 ركضت 10 كيلومتر و سبحت 10 كيلومتر!

Updated: Nov 10

قد يخطر ببالك عند قراءة العنوان أن هذا شيء من الجنون! و لو أنني قرأته قبل زمن لقلت لقد فقد عقلة! أثناء نشاتي لم أهتم حقا بيوم ميلادي ولم أكن أعير له أي اهتمام , وهذا هو السائد بين مجتمعي حتى إن الكثير لم يكن يدرك متى يوم ميلادة! ولاكن قبل عده سنوات خطرت ببالي فكره للأحتفال بهذا اليوم. ولاكن بطريقة مختلفة! ما كنت حاب أنها تكون مثل الأحتفالات الإعتيادية التي نراها بشكل دائم ( لازم تكون حاجة مميزة ). فكرت و شفت بأن فكره عمل تحدي رياضي في هذا اليوم هي جدا مناسبه لي. بديت فيها و سنه بعد سنه يزيد حماسي لهذا اليوم و في كل عام أحاول اطلع بشي جديد يضيف لحياتي و يعطيني الدافع أني اخلصه و ابداء بداية قوية لعامي الجديد. خلال السنوات الماضية سويت عده تحديات شخصيه مختلفة, فمثلا بعيد ميلادي الـ 24 طلعت مسافة 100كيلومتر على الدراجة و في الـ27 طلعت ركض 27 كيلومتر وكلاهما كانوا أطول مسافة أركضها أو أطلعها بالدراجة في حياتي. في عمر الـ28 طلعت دراجة 100 كيلومتر و ركض 10 كيلومتر و سباحة 2 كيلومتر. أظن وضحت لكم الفكره قبل كم أسبوع خطر على بالي أسبح مسافة طويله جدا لعامي الـ32. مسافة 10 كيلومتر كانت جذابه جدا و ترن في رأسي و قلت ليش لا! فعلا بديت أتمرن لها وكنت عارف ما راح تكون سهله. خصوصا و أن أطول مسافة قد سبحتها هي 5 كيلومتر قبل 4 سنوات. الأن راح أسبح ضعف المسافة! ومع اقتراب هذا اليوم يزيد حماسي أكثر و أكثر لين دقت ساعة الصفر مثل ما يقولون, في يوم 3 نوفمبر ما قدرت أنام كويس, صحيت 1:30 الفجر و حوالت أرجع أنام بس كان نوم متقطع ( أنام و أصحى ) التفكيرو الحماس و التوتر كان عالي و مستمر و يمنعني من النوم. الساعة 4:30 قررت أني أطلع أركض أصفي ذهني و أسترخي قليلا من التفكير الزائد عشان أكون جاهز للسباحة. طلعت ركض مسافة 10 كيلومتر وساعدتني كثير. ما تندمت أني سويتها. وصلت النادي الساعة 6 صباحا و كان الوحش صديقي العزيز المعزز جالد الربادة الأخ إبراهيم التكريتي بانتظاري. كان جاي يدعمني معنويا و يسبح معي و يلتقط بعض الفيديوهات و الصور خلال السباحة. بديت السباحه و كانت ممتازة. رتم ثابت و تحت المتوسط. كنت مقسم السباحة بحيث أني اتوقف بعد قطع مسافة 2500 م للتزود بالأكل و الشرب و الأستمرار بعدها. أول 5 كيلومتر كانت ممتازة و تشجيع الشباب و سباحتهم معي ساعدت كثير ( شكرا لهم الأبطال إبراهيم التكريتي و عاصم الأنصاري و علي الجنوبي على انضمامهم معي و سباحه بعض المسافة, هذا الشيء جدا رفع من طاقتي ). بعد مسافة 5 كيلومتر كنت اسبح لحالي, كلما سبحت أكثر كلما أصبحت وكأنها عذاب. بعد الكيلو 8 أكتافي و يديني يبكوا من الألم كنت أبغى أوقف صراحه. بس قلت يالله هانت ما بقى شي. خلصت السباحة على أذان الظهر وعلى تسكيره المسبح للصلاة. المنقذ أتوقع ما صدق أنه يجي وقت الصلاة لانه طلب مني مغادره المسبح على طول هههه قلت له لا تخاف خلصت طلعت من المسبح بدلت و رحت الدوام و ماقصروا كانوا جايبين لي كيكة لذيذه جدا نستني الم السباحة شوي. الحين أسمحوا لي أخذ راحه يومين بعد هالسباحة قبل العودة للتمارين مره أخرى. أظن الجسم يحتاجها. لأاكن قبل انهاء القصة نترك كم نقطة لعلها تكون مفيده لكم في حياتكم: ضع لنفسك هدف يكون فيه تحدي و يخليك تشتغل. يكون محمس و يجعلك انسان أفضل.راح تشعر بالنجاز عند اتمامه. أي حاجه تعملها راح يكون فيها تحديات و مخاطر, لا تخليها توقفك, ادرسها و توكل على الله. أجعل الرياضة جزء من حياتك تحافظ عليها بغض النظر عن مدى انشغالك, لان هذا استثمار طويل الأجل في صحتك العقيلة و الجسدية. أحط نفسك بأصدقاء جيدين يحفزوك و يدفعوك لتصبح شخص أفضل. و اخيرا شكرا لكم على وقتكم و بإذن الله نراكم معنا في التمارين القادمة. تقبلوا تحياتي زيد الطويل







85 views

Recent Posts

See All
  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • YouTube
  • LinkedIn

©2020 All Rights Reserved by Race Arabia.